Uncategorizedإصدارات وكُتاب

لجان المقاومة « قريبًا في المكتبات»…

يصدر عن دار الموسوعة الصغيرة للنشر والتوزيع – جوبا

 

لجان المقاومة

تجليات استكمال الاستقلال وميلاد المواطن الجديد الأصيل

” البحث عن النسب الفكري والسياسي” – د. عبد الله الفكي البشير

 

يسعى هذا الكتاب إلى فكرنة سردية لجان المقاومة ، شوكة ثورة ديسمبر السودانية المجيدة و تحريرها من السقف المعرفي السياسي الخفيض و من تصورات الإرث السياسي . يقف الكتاب عند تاريخ فكرة لجان المقاومة و قصة ميلادها و رحلة تخلقها في الفضاء السوداني ، فضلًا عن البحث في نسبها الفكري و السياسي ، لقد تعاطي جل السياسيين و المثقفين و الوسطاء مع لجان المقاومة بما ألفه الناس في السودان بأنها لجان تقود احتجاجات تسعى لاسترداد السلطة و بمجرد سقوط النظام يمكن الجلوس للتفاوض معها و من ثم الوصول لتسوية سياسية و بناءً على هذا التفسير التقليدي القاصر و العاجز ، ذهب هؤلاء السياسيون و المثقفون و الوسطاء إلى تصميم المبادرات على ضوء إرث الدولة السودانية منذ الاستقلال “الشكلي” عام 1956، غير أن اللجان كانت عصية على الإغراء و الاحتواء فأبت بإباء ثوري و لم تر في هذا التفكير إلا بعثًا لـ منهج قديم تبنته الأحزاب السودانية، و هو لم يكن سوى ترقيع لثوب بالي و ترميم لـ بناء متهالك.

 

إن التفكير السليم الذي يسوق إلى التفسير الصحيح للجان المقاومة و فعلها الثوري الفريد و الجديد ، هو أننا لسنا أمام جسم أو تنظيم و إنما نحن أمام حالة ثورية سودانية شاملة، و في لحظة بعث عظمى قوامها الوعي المتوسع و المستمر بالذاتية السودانية و هي تنشد التحرير و التغيير عبر إستكمال الاستقلال و ميلاد المواطن الجديد الأصيل تمثلت هذه الحالة و اللحظة في لجان المقاومة التي كانت تعبيرًا حيًا عن طاقة السودان الضخمة ، بمختلف ثقافاته و جماعاته و تجسيدًا للأصالة السودانية لم يك سقف مطالبها هو استرداد السلطة، و إنما استعادة السودان المُغيب عن ذاته ومكوناته الثقافية، و المُختطف والمغترب عن جذره و إرثه الحضاري.

غنى عن القول إن ثورة ديسمبر المجيدة هي نتاج تراكم لـ تضحيات ضخمة وأعمال ثورية مستمرة شارك فيها النساء والرجال بمختلف الأعمار والفئات الاجتماعية و الخدمية ، و كانوا من مختلف المدن والقرى ومناطق الكفاح المسلح و لكن الحقيقة التي يجب علينا إدراكها هي أن لجان المقاومة أسست لتقاليد ثورية وسياسية جديدة، وقدمت نموذجًا جديدًا في معاني التضحية في سبيل الوطن والالتزام بالسلمية ، لـ نقف جميعًا أمام فاعل جديد لا مثيل له في تاريخ السودان و ربما في أفريقيا والمحيط العربي ، بل العالم أجمع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى