شعر

عطيات الشيخ – فلنتفق

سودان ستار

فلنتفق

 

واقف على الهدام

تقول

يالله ما يتهدا

قيف؟!

رافعي ايدينك

للسحاب

والواطي سيل

راجي الخريف؟!

متمدد الارض

البقل

نازلات خيوت

شمسك

نزيف

وكل احتمالات

النجا

واهنات وحيلا

شديد

ضعيف

ياهذه البلد

الابت

ترحم قلب ممكون

رهيف

عشقك ومابدل

هواك

جواهو بيك ايمان

عنيف

ليه انت بتزيدي

الوجع؟!

جسد احتمالنا صبح

نحيف

حسراتنا والله

يابلد

كبرت بقت

غولا

مخيف

واسوار امانا

اتهدمت

والهم على الاحلام

صريف

نغرق ونتسجم

عطش

وقشة نجاتنا على

الرصيف

ونكوسو في الهداي

طريق

لكنو في التوهان

يضيف

القهر ماسك

بثبات

قادر على التصويب

حريف

مرماه مابين

القلوب

جرح اليقين

كتر النزيف

يالله لمتين

الضلام

لافينا توبو

المانضيف

ارحمنا من درنو

السواد

اشباحو للاطياف

وصيف

فايح نتانات

الفراق

انف اجتماعنا بقت

تعيف

وكرهنا كضبات

الخطب

خدع الوعود الكلو

زيف

وكلام منقنق

بالسماح

لكنو مفهوم

للحصيف

وضالينا شجر

ال(حايكون)

ضل (سوف) ماضلا

وريف

وضالينا شيطان

الفتن

وعامل ملاك طاهر

شريف

لو تعلمون قسى

الامل

حينما يصيب عزمو

الوجيف

لو تعلمون ضنا

الصغار

حينما حياة روحم

تقيف

او تعلمون جرح

الوداع

واكباد ملاها النوح

سريف

 

لو تعلمون وربما

لاتعلمون

انو البلد ضهرا

اتحنى

مال حيلا من تقل

الضنى

سكتت حسوس كل

الطيور

هجرت معازفنا

الغنا

افكارنا ذاتا

اتشوشت

غبره وكأبه

وبشتنا

ارواحنا ضاقت من

صبر

قنعت من افراح

او هنا

وبقينا لا لامين

هناك

لانحن لامين في

هنا

وياااااالله افرج

للكرب

واقعنا فيهو جنس

شنا

عارفين بترحمنا

وتحن

اقدارنا بالغيب

مؤمنا

ويااااالله اقدار ذي

صباح

بيضا ونقية

مزينا

ويالله جمع

للقلوب

وحد هواها

وطمنا

ووزع يقينك في

البيوت

عمق جذورا

وسكنا

 

وياكل سكان

الوطن

لموا الصفوف

بالاتفاق

لمتين بنتشتت

حزم

خلونا حزمة على

الفراق

ماشفتو كيف سوى

الكجار

مازادنا غير قبح

وشقاق

كضب انو نحن

بنختلف

والود قائم

يارفاق

بس نحن والفنا

الشتات؟!

ام نحن ادمنا

النفاق؟!

الوحده كان ما

بالقلوب

مابتبقى صِح عهد

وميثاق

املوا الشوارع

بالهتاف

في كل ساحه

وكل زقاق

رصوا الشعارات

التلم

تلقوا المعكر كلو

راق

هذا الوطن يسع

الجميع

مااظن بناهو علينا

شاق

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى